منتديات الحياة الابدية

مجلة الحياة الابدية - شات الحياة الابدية - الكتاب المقدس مسمـوع - قناة الطريق - altarektv - قناة الحقيقة - The Truth Tv

الكتاب المقدس الالكتروني - افلام دينية مسيحية - قناة سى تى فى - ctv - تفسير الكتاب المقدس - مكتبة الترانيم والبومات المرنمين - مكتبة العظات الدينية

مركز رفع الصور - صفحات الفيس بوك المسيحية - الاعلان على منتديات الحياة الابدية - ترانيم سماع وتحميل مباشر - السنكسار اليومي

Follow us Youtube Rss Twitter Facebook


العودة   منتديات الحياة الابدية > روحانيات الحياة الابدية > كلمة الله > طقس ولاهوت وعقيدة

الملاحظات

طقس ولاهوت وعقيدة لاهوت المسيح , لاهوت السيد المسيح ,لاهوت , طقس , عقيدة ,طقس الكنيسة


موضــــــــ+ــــوع متكامل عن عيد الغطـــــ+ــــــاس

موضــــــــــــوع متكامل عن عيد الغطـــــــــــاس +عيد الغطاس المجيد ++ هو عيد (الأبيفانيا) Epiphany (إيبيفاني) وهو عيد الغطاس المجيد، هى معمودية بالتغطيس "وللوقت وهو صاعد من الماء" ولذلك نسمى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-17-2011, 09:39 PM   #1
big_eng_moth
ابدى برونزى
 
الصورة الرمزية big_eng_moth
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: egypt
المشاركات: 934
معدل تقييم المستوى: 6
big_eng_moth عضو جديد
موضــــــــ+ــــوع متكامل عن عيد الغطـــــ+ــــــاس

مشاركة
موضــــــــــــوع متكامل عن عيد الغطـــــــــــاس
+عيد الغطاس المجيد ++
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس epiphanyelm7ba07aav5

هو عيد (الأبيفانيا) Epiphany (إيبيفاني) وهو عيد الغطاس المجيد،
هى معمودية بالتغطيس "وللوقت وهو صاعد من الماء" ولذلك نسمى المعمودية "الغطاس".
وأى معمودية ليست بالتغطيس هى معمودية باطلة أو شكلية أو بلا قيمة.

معمودية السيد المسيح لم تكن لولادته من الماء والروح لأنه الإبن الوحيد للآب بالطبيعة، فلم يكن نزوله فى المعمودية لكى يولد من الماء والروح لكنه كان نازلاً من أجل المسحة لذلك سُمى بالمسيح، يسوع اسم الولادة والمسيح هذا اسم المسحة فى المعمودية،
ولكنها تأسيس لمعموديتنا نحن المؤمنين به، ففيما نال هو المسحة بالمعمودية أعطانا من خلالها الولادة من الماء والروح. لذلك يوحنا المعمدان قال للناس :
"وسطكم قائم التى لستم تعرفونه، هوذا حمل الله الذى يحمل خطية العالم كله" (
يو 1: 26).
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس epiphanyelm7ba05aoq7

وقال :
"إنى قد رأيت الروح نازلاً مثل حمامة من السماء
فاستقر عليه، وأنا لم أكن أعرفه. لكن الذى أرسلنى لأعمد قال لى:
الذى ترى الروح نازلاً ومستقراً عليه فهذا هو الذى يعمد بالروح القدس. وأنا رأيت وشهدت أن هذا هو ابن الله" (يو 1: 33 – 34).

**وهنا ربط بين معمودية السيد المسيح وحلول الروح القدس عليه
وأنه يعمد بالروح القدس
. معنى هذا أن الروح القدس حل على السيد المسيح كبداية للعهد الجديد
لكى يحل على المؤمنين عبر الولادة من الماء والروح ومن
خلال
سر الميرون سر المسحة المقدسة.

موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس epiphanyelm7ba03axn6
**تحتفل الكنيسة بعيد الغطاس المجيد:
لما فيه من أحداث هامة وإعلانات إلهيه تخص
خلاصنا.. ولعل أول كل:

++ هذا ظهور
الله المثلث الاقانيم وقت عماد السيد المسيح.. لذلك يطلق علي
هذا العيد (عيد الظهور الالهي).. فالاب ينادي قائلاً عن الرب يسوع و
هو في الماء "هذا هو أبني الحبيب الذيبه سررت" (
مت 3: 17)،
بينما
الروح القدس يحل في شكل حمامة مستقراً علي السيد المسيح
ليعلن أنه المخلص الذي أتي لخلاص العالم بصنع
الفداء العجيب..

ويقول في ذلك
القديس أوغسطينوس:

"بجوار نهر الاردن ننظر ونتأمل المنظر الالهي الموضوع أمامنا..
فلقد أعلن لنا إلهنا نفسه عن نفسه بكونه ثالوث في واحد.
. أي ثلاثة أقانيم في طبيعة إلهية واحدة".

موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 69859600sc1.jpg

**وبينما الرب يسوع يقف في إتضاع عجيب أمام يوحنا المعمدان
في نهر الاردن ليعتمد منه.. أعلن الله ليوحنا عن الذي سيعمده
إذ هو الابن
الكلمة المتجسد.. فشهد يوحنا المعمدان قائلاً:

"أنا أعمدكم بماء ولكن في وسطكم قائم الذي لستم تعرفونه،
هو الذي يأتي بعدي الذي صار قدامي الذي لست مستحق أن أحل سيور حذائه..
هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم هذا هو الذي قلت عنه يأتي بعدي
رجل صار قدامي لأنه كان قبلي وأنا لم أكن أعرفه لكن ليظهر
لاسرائيل لذلك جئت أعمد بالماء.. إني قد رأيت الروح نازلاً مثل
حمامة من السماء فأستقر عليه وأنا لم أكن أعرفه لكن الذي أرسلني
لأعمد بالماء ذاك قال لي الذي تري الروح نازلاً ومستقراً عليه فهذا
هو الذي يعمد بالروح القدس وأنا قد رأيت وشهدت أن هذا هو أبن الله.
." (يو 1: 26 – 34).
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس www-St-Takla-org___J

++بهذه الشهادة التي قدمها القديس يوحنا المعمدان يكون قد
أعلن عن المخلص الحقيقي الذي استعلن وسط البشر في الماء
ليحمل خطايا العالم.. وكأن من نزل في الماء قد ترك خطاياه
واغتسل منها.. بينما إذ نزل الابن الكلمة المتجسد في الماء و
هو بلا خطية قد احتمل كل خطايا البشر..
هذا هو سر الخلاص المعلن في نهر الاردن..


++البعد الطقسى لعيد الغطاس ++
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 11432770hm1.jpg

+ لماذا يُصلى قداس اللقان؟

اللقان الوحيد الذى يسبق رفع بخور باكرقداس العيد لماذا؟



كل اللقانات تعمل بعد رفع بخور باكر لكن هذا اللقان الوحيد الذى يكون قبل رفع بخور باكر.
++ لأن اللقان يخص عمل يوحنا المعمدان فى استعلان المخلص.
ويوحنا المعمدان اسمه السابق أى قبل السيد المسيح
لذلك يعمل اللقان قبل
رفع بخور باكرللقداس.

قراءات النبوات فى اللقان :
تتحدث عن فاعلية الماء وعلاقته بالخلاص (حبقوق النبىوأشعياء النبى
وباروخ النبى
وحزقيال النبى) ثم البولس من (كورنثوس الأولى 10: 1 – 13)

1) يتكلم عن عبور الشعب فى البحر الأحمر تحت السحابة، البحر الأحمر الماء
محاوطهم والسحابة فوق فيكونوا مغطين بالماء.


2) فترة الجهاد المرتبط بالعبور فى الماء من العبودية إلى الحرية فيتكلم
هنا عن أهمية الماء فى العبور من العبودية إلى الحرية وخطورة عدم
الإستفادة من العبور لأن بنى اسرائيل طرحوا فى الكفر بسبب عبادة
الأوثان عندما سجدوا للعجل وبسبب اللعب والزنى. واضح أن
معلمنا بولس الرسول بيتكلم عن ارتباط الماء بالعبور وأهمية الاستفاده
من هذا العبور.
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 69859600sc1.jpg


**بعد ذلك يُقال لحن تمجيد ليوحنا المعمدان،
ثم لحن أجيوس،
ثم أوشية الإنجيل،
ثم قراءة المزمور والإنجيل (مز 114
: 3-5) والإنجيل
(مت 3: 1 –17) لقاء يوحنا المعمدان مع السيد المسيح

ثم يُصلى لحن "أفنوتى ناى نان"بالصليب
والشموع

الثلاث ويُرشم الماء به


ثم (كيرياليسون
الكبيرة 12 مرة مع رشم
الماء بالصليب)


ثم الأواشى الكبار السبع(أوشية المرضى - أوشية المسافرين
-
أوشية الطبيعة - أوشية الراقدين - أوشية القرابين
-
أوشية الرئيس - أوشيةالموعوظين)،

ثم طلبه طويلة لأجل بركة الماء.
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 95881351jq1.jpg

وبعدها يُصلى (كيرياليسون 100 مرة) قوة ماءاللقان ماء اللقان
قوة لا يستهان بها ضد الشيطان مجرد رش ماء اللقان فى أى
مكان يبطل عمل الشيطان بقوة. هناك من يحتاج أن يشربها
ومن يرشها قوة تعين الكهنوتفى مقاومة عمل الشيطان.

ثم الأواشى الكبار الثلاثة (اوشية السلام -أوشية الآباء
-
أوشية الاجتماعات)

ثم قانون الإيمان،

ثم (أسباسموس
) أى السلام أو الصلح
(ها قد شهد يوحنا السابق)


ثم
لحن (هيتنى بريسفيا) أى
(بشفاعة والدة الإله)


ثم قطع مستحق ومستوجب

ثم قطع قدوس،

ثم رشم الماء بالصليب والكاهن يصرخ بقوة ثلاث مرات
(مقدس وكريم على الماء) ثم رشم الجبهه بالماء من خلال الشاملة التى

حول وسط الكاهن ورشم الجبهة لأن يوحنا وضع يده علىالسيد المسيح.


**بعد هذا القراءات ولها خط واحد وهو الخلاص وبعد عيد الغطاس:
توجد ثلاث قداسات عيد الغطاس ثانى يوم عيد الغطاس ثم عيد عرس قانا الجليل،

هؤلاء الثلاث قداسات مع ترتيب الأحداث (يو 1) وفى ثانى يوم شهد يوحنا للسيد المسيح فيها شهاده للقديس يوحنا، ثلاثة أيام متصلة.
(يو 1: 29) "وفى الغد وهو ثانى يوم العماد "نظر يوحنا يسوع مقبلاً وقال هوذا حمل الله مقبلاً".


++++++++++++++++++++++++++++++


++قداس عيد الغطاس ++


++بعد انتهاء صلاة اللقان ورشم جميع الحاضرين في جباههم يتوجه الكاهن إلي الهيكل ليبدأ رفع بخور باكر..

وهو نفس نظام رفع بخور باكر عيد الميلاد المجيد.. ويوجد.

به مرد انجيل خاص (نلاحظ أن قداس اللقان قبل بخور باكر لأن يوحنا جاء قبل السيد المسيح).


موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 63271947di9.jpg

القداس الالهي:
+يصلي القداس ويقدم الحمل بدون مزامير..

+ يقال الليلويا فاي بي بي.. ني سافيف تيرو. طاي شوري الهتينيات

الخاصة بالعيد في مكانها.. مرد الابركسيس.. مرد المزموروالانجيل..
المزمور يطرح باللحن السنجاري.. الاسبسمس (الاداموالواطس
) وهما
علي نغمة إفرحي يا مريم.. وأيها الرب..



+ ثم التوزيع الذي يراعي فيه الجملة الخاصة بالعيد (مرد إنجيل قداس العيد)
يقال كل ربع من مزمور التوزيع.. كذلك يراعي وجود المديحة الخاصة بالعيد.
. إلي جانب أي ألحان أخري إضافية خاصة بالعيد.

++مع ملاحظة دخول الحمل بدوره من خارج الكنيسة حيث يحمل أكبر الكهنة الحمل ويدخل الشمامسةبالشموع قائلين (إبؤرو..) ثم كيرياليسون
الحمل..

(وهذا النظام في عيدي الميلاد والغطاس).


ملاحظات:
تحتفل الكنيسة بعيد الغطاس المجيد لثلاثة أيام من 11 – 13 طوبة (عيد عرس قانا الجليل
).. وتؤدي فيها الصلوات بالطقس الفرايحي ويمنع فيها
الصوم الانقطاعي.


++في الاديرة يصلي مساء يوم العيد (الميلاد والغطاس) المزامير

من باكر إلي الستار.

القداس به:
هيتنيه ليوحنا بن زكريا، ومرد إبراكسيس
وبعد الابركسيس
يقال لحن يوحنا المعمدان (أوران إنشوشو) وبه نغمة من بي إبنفما أم النور)
وهناك مرد للمزمور والانجيل واسبسمس.


+ مزمور القداس: (مز2:45)
يتكلم عن جمال رب المجد... وانه افضل من بنى البشر وإن كان تعمد مثلهم الا أنه لم يكن محتاج هذة المعمودية لانة ليس بة الخطية ولكن ليكمل كل بر لذلك فالنعمة إنسكبت على شفتيه وباركة الله إلى الدهر... فيقول المزمور (بهى فى حسنة.. افضل من بنى البشر وانسكبت النعمة من شفتيك... لذلك باركه الله إلى الدهر.. هللويا).



+ إنجيل القداس: (لو 3: 1 – 18)
وهو يتكلم عن (نعمة معموديته) اذ يشير هذا الفصل الى ان معمودية يسوع لشعبة ستكون (بالروح القدس ونار) وهو نوع فريد للمعمودية.... وعن يوحنا المعمدان ومناداتة بالتوبة.. وتوضيح أنه ليس المسيح.




+ البولس (1 كو 1: 17)
يطالب الرسول بولس فيها المؤمنون بان يكونوا واحدا فى القول والفكر والراى ولا يكون بينهم اى انشقاقات بل يكونوا كاملين.. ويدعوا لهم بان يثبتهم الله الى النهاية بلا لوم فى يوم ربنا يسوع المسيح.



+ الكاثوليكون: (2 بط 1:12 – 19)
وهنا يتكلم معلمنا بطرس الرسول عن قوة المسيح وعظمته وتلك الكرامة التى نالها.. والصوت الذى سمعة شخصيا فى حادثة التجلى (عن المجد المخفى فى الرب) وهو نفس الصوت الذى ظهر على الاردن فى العماد.

+ الابركسيس: (اع 16: 15 – 34)
يتكلم عن المعمودية.. اذ يحكى هذا الفصل عن السلام الذى طهر من بولس وسيلا اذ وهما فى السجن الداخلى بمدينة فيلبىويديهما فى المقطرة: مع ذلك كانا يرنمان فرحين وهذة الزلزلة التى فتحت ابواب السجن وفكت قيود المسجونين ومحاولة الحارس لقتل نفسه ثم إيمانه بالمسيح وإعتمادة هو وكل اهل بيته.. وهى تتمشى طبعا مع روح العيد.







++لماذا سمي بعيد الظهور الألهي ؟

موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 30582793mu6.jpg


(مأخود عن تقليد الكنيسة)
تحتفل الكنائس التقليدية بعيدين يسميا عيد الظهور الألهي وهما عيد الغطاس وعيد عرس قانا الجليل، ولهم اسماء أخرى مثل عيد الغطاس أو عماد السيد المسيح وعيد عرس قانا الجليل .

لماذا يسميا سوياً أعياد الظهور الإلهي ؟
أولاًُ :
لأن فى كلا العيدين كان هناك استعلان لله المثلث الأقانيم الآب والابن والروح القدس
أ)فى الغطاس شهد الآب للابن وحل الروح القدس على شكل حمامة ( الثالوث مُعلن ) وفى عرس قانا الجليل أستعلن اللاهوت بتحويل الماء إلى خمر ( الله الخالق ) الذي بكلمة أو بإرادته تتحول المادة إلى مادة أخرى وكما أستعلن الله قديماً فى الجنة وسط أسرة هى أول أسرة آدم وحواء هكذا فى العهد الجديد أستعلن الله وسط أسرة هى العرس الذى بقانا الجليل .
ب) إستعلان المخلص الإبن الكلمة المتجسد وسط نهر الأردن كمخلص وسط الخطاه أو كطبيب وسط المرضى
ج) وفى عرس قانا الجليل أجران التطهير تحولت إلى خمر ، والخمر هى مادة سر الافخارستيا تتحول إلى دم المسيح الذى يطهر من كل خطية .
واضح أنها أعياد فيها استعلان ، فيها ظهور ، فيها استعلان خلاص .استعلان القادر على الغفران من خلال معمودية التوبة فى نهر الأردن ، ومن خلال أجران ماء التطهير.


++كيف اصبح هذا العيد رسميا في الكنيسة التقليدية؟
(مأخود عن تقليد الكنيسة)
الكنيسة وقوانينها (او ما يسمى بالأمر الرسولى ) لقد أمر الرسل بهذا الإحتفال قائلين " فليكن عندكم عيد الظهور الإلهى جليلاً لأن فيه ظهر لاهوته ( لاهوت الرب يسوع ) فى الأردن على يد يوحنا المعمدان" وعملوه فى اليوم السادس من الشهر العاشر للعبرانية الموافق الحادى عشر من الشهر الخامس للمصريين ( شهر طوبه )

++أقوال أباء الكنيسة بهذه المناسبة:

يوحنا ذهبى الفم
" إن عيد الظهور الإلهى هو من الأعياد الأولية عندنا "

القديس أغريغوريوس والقديس أبيفانيوس يقولون :

أن هذا العيد هو قيم للبشر اجمع وبه نرى لاهوت المسيح جليا.

لماذا يُحتفل به ليلاً ؟

فى الثلاث قرون الأولى كان يحتفل به مع الميلاد ، لكن بعد اكتشاف المواعيد فصلوا العيدين للأحتفال بكل منهما على حده، واكتشف الموعد من خلال الأوراق التى أحضرها تيطس القائد الرومانى الذى هدم أورشليم سنة 70 ميلادية. فاستمروا يحتفلون به ليلاً كما كان مع عيد الميلاد .


++ لماذا أعتمد الرب فى نهر الأردن بالذات ؟

هناك ( يش 20 : 7 – 17 ) قصة العبور لأرض الموعد فى عبور بنى اسرائيل بقيادة يشوع فى نهر الأردن لما وضعوا تابوت العهد فى الماء انشق النهر فعبروا فيه وانتخبوا 12 رجل من أسباط اسرائيل رجل من كل سبط واخذوا حجارة ومروا عليها حتى عبروا نهر الأردن .

قصة العبور كانت هذه القصة رمزا لعبورنا من خلال الرب المتجسد للسماء أرض الموعد الحقيقية لذلك انفتحت السماء حين نزل الرب فى الماء كما انفتح النهر بحلول تابوت العهد فيه
توافق فى الرمز

ويشوع كان رمزاً ليسوع والمعنى المباشر لكلا الأثنين هو مخلص ، يشوع يعنى مخلص ويسوع يعنى مخلص.
من هنا أخذت المعمودية أهمية خاصة لأنها عبور إلى أرض الموعد .



تأملات فى عيد الغطاس المجيد
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 12418183im5.jpg

تحتفل الكنيسة بعيد عماد المسيح بكونه عيد الظهور الإلهي، حيث أعلن الثالوث القدّوس ذاته فيه. فإن كان عند نهر الأردن جاء كثيرون معترفين بخطاياهم، فإنه بدخول السيّد إلى المياه انكشفت حقيقته أنه أحد الثالوث القدّوس. دخل بين الخطاة لينكشف، فندرك أسراره، لا لمجرّد المعرفة العقليّة، وإنما لنختبر عمله الفائق فينا.
قدم لنا معلمنا متى البشير (مت 3: 13-17) معمودية السيد المسيح بكونها تدشين أو تتويج للملك الحقيقي ليبدأ أعماله الملوكية مجتذبًا كل نفس من مملكة الظلمة إلى مملكة النور خلال التمتع بالبنوة لله، أما معلمنا مرقس البشير فإذ يقدم لنا السيد المسيح العامل والخادم للبشرية لينتشلنا بحبه العملي إلى التمتع بخلاصه، فانه يقدم لنا معمودية السيد قبل بدء خدمته الجهورية ليعلن غاية خدمته لنا وأعماله الخلاصية...
أولاً: الصعود من الماء: كان الصعود من الماء يؤكد أن السيد المسيح أسس المعمودية على التغطيس في المياه، لتأكيد شركتنا معه خلال الدفن معه في القبر لنقوم أيضًا معه، كقول الرسول: "فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما أقيم المسيح من الأموات بمجد الأب هكذا نسلك نحن أيضًا في جدة الحياة" (رو 6: 4). إنها صعود مع السيد من القبر لممارسة الحياة العملية بروح القيامة وقوتها.
المعمودية هي "صعود من المياه"، وكأنها "خروج من البحر الأحمر"، أو قل هي "حياة فصحية"، خلالها لا ننطلق تحت قيادة موسى من بحر سوف متجهين في البرية إلى أورشليم، إنما بالحق هي خروج من القبر مختفين في المسيح الرأس، بكونه وحده غالب الموت ومحطم لأبواب الجحيم. وبهذا يتحقق لنا ما اشتاق إليه إشعياء النبي القائل: "ذكر الأيام القديمة موسى وشعبه، أين الذين أصعدهم من البحر مع راعي غنمه؟ أين الذي جعل في وسطهم روح قدسه، الذي سيرّ ليمين موسى ذراع مجده، الذي شق المياه قدامهم ليصنع لنفسه اسمًا أبديًا"؟ (إش 63: 11-12). قال أحد الدارسين أن المعمودية في الفهم السماوي هي يسوع الحامل شعب الله الجديد مولودًا خلال خروج جديد.
إن كان السيد قد ظهر صاعدًا من المياه، إنما ليعلن أنه منطلق بشعبه الجديد المتحد فيه ليهبه "البنوة للآب السماوي"! هذه هي أرض الموعد التي يحملنا إليها يشوع الجديد بعبوره بهم نهر الأردن.
في دراستنا لأسفار العهد القديم ارتبطت المياه بالعصر المسياني كأحد ملامحه الرئيسية. وفي العهد الجديد ارتبطت بحياة السيد المسيح. ففي نهر الأردن تجد الكنيسة لها موضعًا في المسيح يسوع الذي يهبها البنوة، وبعد صعوده ينطلق كصخرة موسى التي كانت تتبع الشعب لتفيض بمياه الروح القدس الحية في عيد العنصرة وسط برية هذا العالم. في أول خدمته الجماهرية استخدم الماء ليحوله خمرًا يفرح قلوب أصحاب العرس والمدعوين (يو 2: 1-11)، وعندما أعلن خطبته للأمم كعروس له خلال السامرية تمّ ذلك عند مياه بئر يعقوب (يو 4). حتى عندما علّم عن عمل المحبة تحدث عن كأس الماء البارد الذي يقدم لطفل فقير (مت 10: 42)، وفي لحظات موته فاض من جنبه دم وماء، وعندما أشار إلى موضع الفصح أعطى جرة الماء علامة لمعرفة الموضع (مر 14: 13). وأخيرًا عندما أوصى تلاميذه قبيل صعوده سألهم أن يعمدوا جميع الأمم. وكما يقول العلامة ترتليان: [يا لقدرة نعمة المياه في نظر الله ومسيحه لتثبيت المعمودية! لن تجد المسيح بدون المياه

ما نود تأكيده هنا أن ما عمله السيد هنا لم يكن عن عوزٍ، ولا لنفع خاص به، إنما اعتمد باسم الكنيسة كلها لأجلنا، كي يصعد بنا من خطايانا، ويخرجنا إلى مجد ميراثه بكونه الابن الوحيد الجنس. مارس صعوده من المياه لحسابنا، وكما يقول القديس كيرلس الكبير: [هل كان المسيح في حاجة إلى العماد المقدس؟ وأية فائدة تعود عليه من ممارسة هذه الفريضة؟ فالمسيح كلمة الله، قدوس كما يصفه إشعياء في مختلف التسابيح (إش 3: 6)، وكما يصفه الناموس في كل موضع. ويتفق جمهور الأنبياء مع موسى في هذا الصدد! وما الذي نستفيده نحن من العماد المقدس؟ لاشك محو خطايانا. ولكن لم يكن شيء من هذا في المسيح، فقد ورد: "الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر" (1 بط 2: 22)، "قدوس بلا شر ولا دنس قد انفصل عن الخطاة وصار أعلى من السماوات" (عب 7: 26)... فما عُمد المسيح إلا لتعليمنا بأن الإنسان الذي من ذرية داود وهو المتحد بالله الابن عمد وقبل الروح القدس... مع أنه لم ينفصل قط عن روحه (القدوس) قبل العماد... بل إذ هو المسيح الكلمة ابن الله الوحيد الذي يشترك مع الآب في العظمة والسلطان لأنه بطبيعته الابن الحقيقي يرسل الروح القدس إلى الخليقة ويهبه لكل من كان جديرًا به، إذ قال حقًا: "كل ما للآب هو لي" (يو 16: 15).]
ثانيًا: السماوات المفتوحة: إن كان إشعياء النبي وهو يتطلع بروح النبوة قد اشتهى خروج الشعب الجديد لينعم بالحياة المقامة (إش 63: 11-12)، فقد أدرك أن الأمر لا يحتاج إلى موسى عابر البحر الأحمر ولا يشوع مجتاز الأردن، بل إلى ذاك الذي يشق السماوات وينزل إلينا، يزلزل جبالنا الجامدة ليرفعنا معه إلى حيث هو، إذ يقول: "ليتك تشق السماوات وتنزل، من حضرتك تتزلزل الجبال" (إش 64: 1).

هكذا إذ انشقت السماوات عند عماد السيد المسيح، إنما تحقق ذلك لأجلنا، فصارت أبوابها مفتوحة أمامنا، مفتاحها في يدّي عريسنا ورأسنا، بل صارت حياتنا الداخلية ذاتها سماوات مفرحة يسكنها رب السماء! لقد تأكدنا أنه بمياه المعمودية صارت لنا مملكة السماوات مفتوحة تستقبلنا خلال الرأس السماوي! وكما يقول القديس كيرلس الكبير: [انفتحت السماوات فاقترب الإنسان من الملائكة المقدسين.]
ثالثًا: نزول الروح عليه: رأى إشعياء النبي في الخروج الرمزي على يديّ موسى أن روح الرب الخفي هو الذي قاد الموكب، إذ يقول: "روح الرب أراحهم، هكذا قدت شعبك لتصنع لنفسك اسم مجد" (إش 63: 14)، وكانت تأكيدات الله لموسى على الدوام هي "أنا أكون مع فمك" (خر 4: 12). أما في الخروج الجديد فلا حاجة إلى تأكيدات، فإن القائد هو ابن الله الحيّ الواحد مع أبيه وروحه القدوس. نزول الروح عليه يعلن دور الروح القدس الذي سبق فكان يرف على وجه المياه ليجعل من الأرض الخالية الخاوية التي بلا شكل عالمًا جميلاً... ها هو يرف على مياه الأردن ليقيم منا نحن الأموات جسدًا حيًا مقدسًا للرأس القدوس النازل في مياه الأردن. إنه الروح الإلهي الذي يشكل الشعب الجديد خلال الخروج الجديد!
رابعًا: ظهور الروح مثل حمامة: إن كانت الحمامة تشير لإسرائيل أو كنيسة الله في العهد القديم والعهد الجديد (مر 11: 11؛ مز 68: 13؛ 74: 19؛ نش 1: 15؛ 2: 14؛ 4: 1؛ 5: 2، 12) فظهور الروح القدس مثل حمامة إنما يؤكد الكنيسة المختفية في المسيح ربنا، إنها كنيسة روحية تحمل سماتها خلال الروح القدس الساكن فيها يهبها عمله الإلهي فيها بلا توقف. كأن الروح القدس بظهوره هكذا أشبه بإصبع الله الذي يشير لنا أننا نجد خلاصنا في ذاك الحال في مياه الأردن.
خامسًا: سماع صوت من السماء: في العهد القديم سمعنا الصوت الإلهي خلال النبوة: "هوذا عبدي الذي أعضده، مختاري الذي سُرت به نفسي، وضعت روحي عليه، فيخرج الحق للأمم" (إش 42: 1). والآن جاء الصوت عينه من السماء يؤكد أنه كلمة الله، الابن الوحيد الذي صار عبدًا لتحقيق رسالة الخلاص وقيام الكنيسة في مياه المعمودية.
جاء هذا الصوت من أجلنا نحن حتى ندرك أننا فيه ننعم بسرور الآب السماوي ونُحسب أبناء له خلال مياه المعمودية وعمل روحه القدوس. في هذا يقول القديس كيرلس الكبير: [المسيح كما سبق وقلت هو حقًا ابن الله الوحيد، وإذ صار شبهنا أعلنت بنوته لا من أجل نفسه، لأنه كان ولا يزال وسيبقى الابن، لكن هذه البنوة أُعلنت من أجلنا نحن البشر الذين صرنا أبناء الله، لأن المسيح بكرنا وسندنا. هو آدم الثاني، إذ ورد: "إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة، الأشياء العتيقة قد مضت، هوذا الكل قد صار جديدًا" (2 كو 5: 17). لقد طرحنا عتق آدم الأول، واستبدلنا بها جدّة آدم الثاني الذي به ومعه لله الآب المجد والسلطان مع الروح القدس من الآن وإلى أبد الآبدين.]
هكذا في معمودية السيد المسيح ظهر الثالوث القدوس متمايزًا لكنه غير منفصل، الابن المتجسد صاعدًا من المياه لكي يهبنا الخروج من خطايانا لندخل به وفيه إلى شركة أمجاده، والروح القدس نازلاً على شكل حمامة ليقيم كنيسة المسيح الحمامة الروحية الحاملة سمات سيدها، وصوت الآب صادرًا من السماء يعلن بنوتنا له في ابنه، ويقيم منا حجارة روحية ترتفع خلال السماوات المفتوحة لبناء الكنيسة الأبدية. هكذا ظهر الثالوث القدوس لبنياننا بالله، لذا دعي عيد عماد السيد بعيد الظهور الإلهي، لكن يجب تأكيد ما قاله القديس أغسطينوس: [هذا ما نتمسك به بحق وبغيرة شديدة، وهو أن الآب والابن والروح القدس ثالوث غير قابل للانفصال، إله واحد لا ثلاثة.]






الــقـــصــــــــــــــــ ــب
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 38745969rl8.jpg

1- يمتازابغزارة السوائل الموجودة بداخله ... رمز لماء المعموديةعصيره له مذاق سكرى ... رمز لفرحة المعمودية ونوال مغفرة الخطايا

2- ا القصب كانوا زمان بيحطوا شمع فوقيه بيرمز لنور الروح القدس، ويدوقوا حلاوته، زي الإنسان إللي بيتعمد بياخد بركة المعمودية ويدوق حلاوة ربنا.
القلقاس
1- ففي القلقاس مادة سامة ومضرة للحنجرة، وهي المادة الهلامية، إلا أن هذه المادة السامة إذا اختلطت بالماء تحولت إلي مادة نافعة، مغذية، ونحن من خلال الماء نتطهر من سموم الخطية كما يتطهر "القلقاس" من مادته السامة بواسطةالماء!.


من خلع القشرةالصلدة قبل أكله، ونحن في المعمودية نخلع ثياب الخطية لكي نلبس بالمعمودية الثياب الجديدة الفاخرة، ثياب الطهارة والنقاوة، لنصير أبناء الله
2- والقلقاس يدفن في الأرض ثم يصعد ليصير طعاماً، والمعمودية هي دفن أو! موت وقيامة مع المسيح، ولهذا يقول معلمنا بولس الرسول "مدفونين معه في المعمودية التي فهيا أقمتم أيضاً معه" (كو 2: 12) (رو 6: 4). 3- والقلقاس لا يؤكل إلا بعد خلع القشرة الخارجية، فبدون تعريته يصير عديم الفائدة، فلابد أولا
البرتقال
1-متازابغزارة السوائل الموجودة بداخله ... رمز لماء المعموديةعصيره له مذاق سكرى ... رمز لفرحة المعمودية ونوال مغفرة الخطايا
2- كان يصنع من قشرة البرتقال بعد تقشيرة فوانيس يوضع بها شمع حيث كان أجدادنا يحتفلون بقداس عيد الغطاس علي أحد المجاري المائية و كانوا يستعملون هذه الفوانيس للإنارة.




+رموز المعمودية في العهد القديم+
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 30501124il4.jpg

نيافة الأنبا رافائيل

إن العهد القديم مليء بالرموز الكثيرة والتي تشير لكثير من الأحداث والأساسيات الإيمانية مثل: التجسد، الإفخارستيا، الصليب، وكل حياة السيد المسيح، ومن ضمن هذه الرموز الكثير عن المعمودية المقدسة.
ووجود رموز للمعمودية فى العهد القديم، يعنى أنها أساسية جدًا في الفكر المسيحي، وكما يعني ذلك ارتباط المعمودية ارتباطًا وثيقًا بالتجسد والفداء والخلاص. إن النبوات ليست عن شخص السيد المسيح فقط، ولكن عن كل أعمال المسيح الخلاصية، ومن ضمنها المعمودية. وهذه النبوات واضحة وضوحًا شديدًا جدًا. ومنها نبوات كثيرة شرحها العهد الجديد، نذكر منها هنا بعض الإشارات هي:


الإشارة الأولى: الخليقة

"وروح الله يرف على وجه المياه" (تك1).. ومن هذا الماء والروح أخرج الله كل الخليقة الحية. ففى الأصل "كانت الأرض خربة وخالية"، وفيها ظلمة. لذلك حينما أراد الله أن يجدد الخليقة، كان من المناسب أن يجددها بالماء والروح كمثل الخليقة الأولى. الإنسان أرضى (ترابى) ونفسه خربة وخالية (ليس فيها الروح القدس) وفيه ظلمة، لذلك فالمعمودية هي سر الاستنارة، ففى المعمودية يستنير الإنسان ويسكن فيه الروح القدس "ليكن نور فكان نور". وسفر التكوين فى بداية الخليقة يشرح أن المعمودية هي:
+ خليقة جديدة. + سر الاستنارة.
+ سر تجديد الطبيعة، بعدما كانت خربة تصير مجددة. وبعدما كانت خالية تصير مسكنًا للروح القدس.
"وقال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية (الكائنات البرية)" (تك1: 20) "وباركها الله قائلاً: أثمري واكثري واملإي المياه فى البحار" (تك1: 22).
إن الإنسان المسيحى مثله مثل السمكة، وقد كانت السمكة علامة للتعارف بين المسيحيين فى القرون الأولى. والمسيحيون يشبهون السمك لأنهم ولدوا فى الماء، وفى الطوفان هلكت جميع الكائنات ماعدا السمك، أى أن لعنة الله جازت على جميع الخليقة ماعداه، فصار رمزًا للمؤمنين، الذين يعيشون فى العالم ولكن لايغرقون فيه.. الضربات تأتى على العالم ولكنهم لا يصابون بها. يدخلون الماء ويخرجون أحياء بينما يهلك الشيطان والإنسان العتيق فى مياه المعمودية الذى هو ابن الله. وإذا ربطنا المعمودية بالخليقة. فكأن الكاهن في المعمودية يقف ليقول: "لتفض المياه إنسان ذو نفس حية".


الإشارة الثانية: الطوفان

"فإن المسيح أيضًا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا، البار من أجل الأثمة، لكي يقربنا إلى الله، مُماتًا في الجسد ولكن محيىً في الروح، الذى فيه أيضًا ذهب فكرز للأرواح التى فى السجن. إذ عصت قديمًا، حين كانت أناة الله تنتظر مرة في أيام نوح، إذ كان الفلك يُبنى، الذى فيه خلص قليلون، أى ثمانى أنفس بالماء. الذى مثاله يخلصنا نحن الآن، أى المعمودية. لا إزالة وسخ الجسد، بل سؤال ضمير صالح عن الله، بقيامة يسوع المسيح" (1بط3: 18-21). هنا يربط معلمنا بطرس الرسول بين المعمودية والقيامة، لأن المعمودية فيها موت وقيامة. إن شرح معلمنا بطرس الرسول هام جدًا وفيه إضافة. إذ قال: " خَلَص قليلون، أى ثمانى أنفس بالماء"، فهم خلصوا من الماء. الفلك نجاهم من الغرق (الذى فيه) والماء نجاهم من الشر (خلص... بالماء) الماء غسل الدنيا من الشر والخطية. وفى المعمودية نغسل من الشر وننجو بالفلك.. "أنتم الذين اعتمدتم للمسيح قد لبستم المسيح" (غل3: 27)، هذا هو الفلك الجديد الذى هو المسيح. الذى نلبسه فى المعمودية. والشيطان الذى هو خارج المسيح يغرق فى الماء. الإنسان العتيق يغرق فى الماء.
ومن خلال دراستنا لسفر التكوين نجد أن مقاييس الفلك (الطول والعرض والارتفاع) تعطى نفس مقاييس جسم الإنسان، إذا ضربت فى مُعامل أو نسبة معينة (نسبة وتناسب) وكأن الفلك يرمز للمسيح. فباب الفلك كان فى جانبه. والمسيح طعن فى جنبه. فدخلنا إليه لنحتمى به. ففى المعمودية يغسل الطوفان الشر. وندخل إلى الفلك. فننجو من الغرق وننجو من الشر. وفى الطوفان نجد ذكر اثنين من الطيور:
+ الغراب: يرمز للشيطان، الذى يطرد من الإنسان بالمعمودية + الحمامة: ترمز للروح القدس.

الإشارة الثالثة: عبور البحر الأحمر

"آبائنا جميعهم كانوا تحت السحابة. وجميعهم اجتازوا في البحر، وجميعهم اعتمدوا لموسى في السحابة وفي البحر"(1كو10: 1) وقد شرح معلمنا بولس الرسول عبور البحر على أنه نوع من المعمودية، وهنا أكد أنهم اعتمدوا في السحابة وفي البحر.. فالسحابة رمز للروح القدس والبحر إشارة للمعمودية، إذ أنهم اعتمدوا بالماء والروح. وقد كان من الممكن أن يصنع الله هذه المعجزة بطريقة أخرى، فقد كان من الممكن أن يتجمد البحر ويصير ثلجًا لكن في هذه الحالة لا يمكن أن يكون إشارة للمعمودية، كذلك لأن بني إسرائيل مشوا في قاع البحر، والمياه صارت لهم سورًا عن اليمين واليسار وسقف أيضًا، لأن السحابة هي ماء، وفرعون ورائهم (الشيطان). وصعودهم من الماء هنا دليل على التغطيس، والسحابة هي رمز للروح القدس. وهم لم يأكلوا من المن السماوي إلا بعد أن عبروا البحر، كذلك نحن لا نستطع التقدم للتناول إلا بعد المعمودية. وبعد خروجهم من البحر ظلوا في البرية 40 سنة، وهذه الفترة هي فترة الجهاد الروحي، وهي الفاصل بين معموديتنا ودخولنا إلى السماء. إن رقم (40) يرمز للعمر كله، فعمرنا كله هو فترة جهاد مستمر، حتى يحين دخولنا السماء.. إلى أن يأتي يشوع الذي هو رمز ليسوع، ويدخلنا أرض الموعد التي هي رمز للسماء.

الإشارة الرابعة: مارة

"ثم ارتحل موسى بإسرائيل من بحر سوف وخرجوا إلى برية شور. فساروا ثلثة أيام في البرية ولم يجدوا ماء. فجاءوا إلى مارة. ولم يقدروا أن يشربوا ماء من مارة لأنه مُر. لذلك دعي اسمها مارة. فتذمر الشعب على موسى قائلين ماذا نشرب. فصرخ إلى الرب. فأراه الرب شجرة فطرحها في الماء فصار الماء عذبًا. هناك وضع له فريضة وحكمًا وهناك امتحنه. فقال إن كنت تسمع لصوت الرب إلهك وتصنع الحق في عينيه وتصغي إلى وصاياه وتحفظ جميع فرائضه فمرضًا ما مما وضعته على المصريين لا أضع عليك. فإني أنا الرب شافيك. ثم جاءوا إلى إيليم وهناك اثنتا عشرة عين ماء وسبعون نخلة. فنزلوا هناك عند الماء" (خر15: 22-27).
بحر سوف هو البحر الأحمر، وجاءت تسميته "سوف" لأن الكلمة بالعبري معناها "بوص"، لأن المنطقة التي عبروا بها كانت عبارة عن بحيرة ينمو بها البوص.
+ وقد "ساروا ثلثة أيام في البرية ولم يجدوا ماء".. يشير رقم (3) إلى الثالوث وإلى القيامة.
+ "فأراه الرب شجرة"، الشجرة هنا ترمز للصليب. كما تتحول المياه المُرة بالصلاة والصليب والروح القدس إلى مياه مقدسة وتصير معمودية. وأصبح هناك عهد بين الله والناس بعد شرابهم من مارة.
+ "فإني أنا الرب شافيك"، هنا المعمودية هي سر الشفاء، شفاء الطبيعة.
+ " اثنتا عشرة عين ماء"، (12) عينًا يرمزون لتلاميذ المسيح وهم يمثلون الكنيسة، أى أنه بعدما اعتمدنا في المياه العذبة التي كانت مُرة (المياه العادية التى بالصلاة صارت مقدسة) نأتى ونسكن عند الرسل، نسكن داخل الكنيسة.
+ "عند الماء"، أى الروح القدس، الماء الذى يشبع الكنيسة باستمرار. فالكاهن يرش الشعب بالماء أى أننا عند الماء.

الإشارة الخامسة: عبور نهر الأردن

"وكان بعد موت موسى عبد الرب أن الرب كلم يشوع بن نون خادم موسى قائلاً: موسى عبدي قد مات. فالآن قم اعبر هذا الأردن أنت وكل هذا الشعب إلى الأرض التي أنا مُعطيها لهم أي لبني إسرائيل" (يش1: 1).
+ "موسى عبدي قد مات"، إن موسى هنا يشير إلى الناموس
+"قم اعبر هذا الأردن"، الأردن هو رمز المعمودية، ولكن عبورالأردن يختلف عن عبور البحر الأحمر. ففى عبور البحر صار البحر نصفين. لكن الأردن نهر له منبع ومصب. فعند عبورالنهر وقفت المياه المنحدرة من المنبع، والمياه المتجهة إلى المصب توقفت تمامًا " فعند إتيان حاملى التابوت إلى الأردن وانغماس أرجل الكهنة حاملى التابوت فى ضفة المياه، والأردن ممتلىء إلى جميع شطوطه كل أيام الحصاد، وقفت المياه المنحدرة من فوق، وقامت ندًا واحدًا بعيدًا جدًا عن "أدام" المدينة التى إلى جانب صرتان، والمنحدرة إلى بحر العربة "بحر الملح" انقطعت تمامًا، وعبر الشعب مقابل أريحا" (يش3: 15-16).
إن تابوت عهد الرب يرمز للصليب (لأنه خشب) والمسيح (لأنه كلمة الله) والعذراء (هى التابوت الذى كان بداخله المسيح). وفى المعمودية، يعبر المسيح أمامنا بصليبه، وحاملي التابوت هم الكهنة، وهذا يظهر دور الكهنوت في المعمودية.
" ونصب يشوع اثنى عشر حجرًا فى وسط الأردن تحت موقف أرجل الكهنة حاملى تابوت العهد وهى هناك إلى اليوم .. والكهنة فى حضرة الشعب" (يش4: 9-11).
هذا يعنى أن التابوت سار فى الأردن أولًا، وظل هناك إلى أن عبر كل الشعب وبعدهم عبر التابوت ورائهم، أى أن السيد المسيح هو البداية والنهاية. وبعد خروجهم من الأردن دخلوا فى الحرب الروحية وأسقطوا أسوار أريحا وعاي، إلى أن تملكوا الأرض التى هي الأبدية.

الإشارة السادسة: ذبيحة إيليا

" ثم رتب الحطب وقطع الثور ووضعه على الحطب وقال املأوا أربع جرات ماء وصبوا على المحرقة وعلى الحطب. ثم قال ثنوا فثنوا وقال ثلثوا فثلثوا. فجرى الماء حول المذبح وامتلأت القناة أيضًا ماء. وكان عند إصعاد التقدمة أن إيليا النبي تقدم وقال أيها الرب إله إبراهيم وإسحق وإسرائيل ليعلم اليوم أنك أنت الله في إسرائيل وأني أنا عبدك وبأمرك قد فعلت كل هذه الأمور" (1مل18: 33-36).
إن الحطب لا يشتعل إلا إذا كان جافًا، وإيليا النبى هنا نجده يسكب اثنى عشرة جرة ماء، ترمز بصورة واضحة إلى المعمودية. هنا نجد ماء ونار إشارة للروح القدس وقول إيليا النبى "ثلثوا" هى إشارة للثالوث.

الإشارة السابعة: شفاء نعمان السرياني

في الاصحاح الخامس من سفر الملوك الثاني نجد قصة نعمان السرياني، والبرص مرض يجعل جلد ولحم الإنسان يتهرأ، وهذه إشارة إلى فساد الطبيعة. وفي بيت نعمان نجد فتاة صغيرة مسبية، قالت لامرأة نعمان: يا ليت سيدي أمام النبي الذي في السامرة فإنه كان يشفيه من برصه. وخبرته امرأته وأرسل نعمان إلى ملك إسرائيل وجاء نعمان إلى أليشع بخيله ومركباته ووقف عند باب بيت أليشع. "فأرسل إليه أليشع رسولًا يقول اذهب واغتسل سبع مرات في الأردن فيرجع لحمك إليك وتطهر" (2مل5: 10)، "فرجع لحمه كلحم صبي صغير وطهر" (2مل5: 14).. أي أنه ولد من جديد. وقد غطس سبع مرات إشارة للروح القدس الذي يعمل ورمز للمعمودية أيضًا.

الإشارة الثامنة: قصة الفأس

"وإذ كان واحد يقطع خشبة وقع الحديد في الماء. فصرخ وقال: آه يا سيدي لأنه عارية. فقال رجل الله: أين سقط. فأراه الموضع، فقطع عودًا وألقاه هناك فطفا الحديد. فقال ارفعه لنفسك فمد يده وأخذه". (2مل5:6-7).
قال الآباء: إن الحديد يرمز للإنسان الشرير، والعود الذي رمي يرمز إلى الصليب. فالإنسان الذي يغرق في الماء يطفو إلى فوق.. مثل تسبحة الهوس الأول وسفر الخروج (15) يقول عن الأشرار إنهم كالرصاص.
(خر15: 5) "تغطيهم اللجج. قد هبطوا في الأعماق كحجر".
(خر15: 10) "نفخت بريحك فغطاهم البحر. غاصوا كالرصاص في مياه غامرة".
الإنسان المسيحي ينزل إلى المعمودية مثل الفأس، وحين يلقى عليه الصليب يطفوا. عندما وقع الإنسان فهذا رمز للموت، ولما طفا فهذا رمز للقيامة، إذًا الإنسان قد مات وقام.

الإشارة التاسعة: (حزقيال 47)

"ثم أرجعني إلى مدخل البيت وإذا بمياه تخرج من تحت عتبة البيت نحو المشرق، لأن وجه البيت نحو المشرق. والمياه نازلة من تحت جانب البيت الأيمن عن جنوب المذبح ثم أخرجني من طريق باب الشمال ودار بي في الطريق من خارج إلى الباب الخارجي من الطريق الذي يتجه نحو المشرق وإذا بمياه جارية من الجانب الأيمن. وعند خروج الرجل نحو المشرق والخيط بيده قاس ألف ذارع وعبري في المياه والمياه إلى الكعبين. ثم قاس ألفا وعبرني في المياه والمياه إلى الركبتين. ثم قاس ألفا وعبرني والمياه إلى الحقوين. ثم قاس ألفًا وإذا ينهر لم أستطيع عبوره لأن المياه طمت مياه سباحة نهر لايعبر" (حز47: 1-5).
هذه النبوة تقرأ في طقس اللقان، في العهد القديم كانت خيمة الإجتماع تتجه للغرب وليس للشرق، ولكن هنا باب البيت يتجه جهة الشرق وهذه نبوة عن معمودية العهد الجديد.
(جنوب المذبح – المعمودية)، عندما يرش الكاهن الماء، يأخذ ماءً في يديه وعند جنوب المذبح يذهب وكأنه يأخذ ماءً من جنوب المذبح ويرش على الشعب والخدام، وقبل أن يغطي المذبح يقبل الكاهن جنوب المذبح وكأنه يأخذ الروح القدس.
باب الشمال (الباب البحري)، الألف ترمز للحياة الأبدية لأن اليوم عند الرب كألف سنة. الأربع مراحل يرمزون إلى الأربعة عهود بين الله والإنسان.
آدم – نوح – إبراهيم. الأول إلى الكعبين – الركبتين – الحقوين
الرابع هو المسيح، النهر الذي هو المعمودية، "لا يعبر"، عندما ندخل فيه نغطس، وأيضًا الأربع مراحل يشيروا إلى عمل الله فينا بالتدريج والأشجار المغروسين عند مجرى المياه.. ومجرى المياه هو الروح القدس الذي في المعمودية.
البحر يرمز إلى العالم (الأشرار). الوضع الطبيعي أنه عند التقاء نهر وبحر، فإن النهر هو الذي يذوب في المياه المالحة – ولكن هنا نجد العكس الماء النازلة من عند المذبح تذهب للبحر فتفشى مياه النهر.
"وعلى النهر ينبت على شاطئه من هنا ومن هناك كل شجر للأكل، لا يذبل ورقه ولا ينقطع ثمره. كل شهر يبكر لأن مياهه خارجة من المقدس، ويكون ثمره للأكل وورقه للدواء" (حز47: 12).
"أبوك أموري وأمك حثية" (من الأمم). "ولم تغسلي بالماء للتنظيف" (لم تعمدي)، "ولم تقمطي" (لم تكوني من شعب الله). "مدوسة بدمك" (مستمرة تنزف، والنزيف يرمز للخطية). "فقلت لك: بدمك عيشي" (لماذا ترهقي هذا الدم). "ودخلت معك في عهد" (المعمودية). "فحممتك بالماء (المعمودية)، وغسلت عنك دماءك (عمدتك بالزيت)، ومسحتك بالزيت" (الميرون)، هنا نجد المعمودية والميرون. "وألبتسك مطرزة" (لباس البر). "نعلتك بالتخس" (كلمة الله). "وأزرتك بالكتان، وكسوتك بزًا". (حز16: 3-10).

الإشارة العاشرة: قصة يونان

إن قصة يونان هي إشارة للمعمودية أيضًا.
هناك كثير من الإشارات الأخرى والرموز للمعمودية في العهد القديم..
+ ففي مز32، 24 بعض الإشارات.
+ (مز23) "إلى مياه الراحة يوردني" – المعمودية.
+ شريعة التطهير في العهد القديم – كانت بالماء
+ خر29، خر40، لا16
وهناك نبوات كثيرة عن عصر المسيا يذكر فيها الماء المقدس منها..
+ حز34: 26
+ حز47: 1-12
+ إش30: 23- إلخ
+ إش49: 10
+ إر31: 9
+ زك13: 1-2، 14: 2
+ يؤ3: 18
+ مز46: 4

+ المعموديه في العهد الجديد+


موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 85643705qi9.jpg


++ المعمودية هي الباب الوحيد الذي ندخل منه الي الأيمان بالمسيح. "

ان كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح"
(يو3: 5)

ففي البدء كانت روح الله يرف علي وجه المياه (تك1: 2).

++ المعموديه هي مثال لموت المسيح ودفنه:

"ام تجهلون اننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما اقيم المسيح من الاموات بمجد الاب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة لانه ان كنا قد صرنا متحدين معه بشبه موته نصير ايضا بقيامته"
(رسالة رومية 6:4)

لذا المعمودية بالتغطيس و السيد المسيح نفسه تعمد بالتغطيس (انجيل متى 3: 16)

والخصي الحبشي ايضا (اعمال الرسل 5: 36).

++مدفونين معه في المعموديه
" مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات واذ كنتم امواتا في الخطايا وغلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطايا"(رسالة تيطس 3: 5)

وايضا "لذي فيه ايضا ذهب فكرز للارواح التي في السجن اذ عصت قديما حين كانت اناة الله تنتظر مرة في ايام نوح اذ كان الفلك يبنى الذي فيه خلص قليلون اي ثماني انفس بالماء الذي مثاله يخلصنا نحن الان اي المعمودية لا ازالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح " (1بط3: 21)

وايضا " فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما اقيم المسيح من الاموات بمجد الاب هكذا نسلك نحن ايضا في جدة الحياة (رومية 6: 4) "

رب واحد ايمان واحد معمودية واحدة" (أفسس 4: 5).

++المعموديه هي شرط اساسي للحصول علي الخلاص:

هكذا تكلم الرب مع نيقديموس في (إنجيل يوحنا 3:5)


"الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق الريح تهب حيث تشاء وتسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تاتي ولا الى اين تذهب هكذا كل من ولد من الروح "وهكذا وضع الرسول بولس يديه علي المعتمدين بمعمودية يوحنا وذلك ليحل الروح القدس عليهم (اع 19: 1)

وعند قبولهم الكلمه اعتمدوا الثلاثة آلاف من يد ابينا بطرس
(اع2: 38-41)
"فقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا وانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس" .
وقد عمد فيلبس الخصي الحبشي ايضا (اع 8: 38)
وعمد بطرس كرنيليوس وعائلته واشخاص اخرين (اع10: 1-48)
وبولس عمد حافظ السجن وكل من في بيته (اع 16: 33)
وايضا التلاميذ في افسس (اع 19: 1-5).
·

++ المعموديه هي ختان العهد الجديد

اذ يقول القديس بولس
"وبه ايضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح مدفونين معه في المعمودية التي فيها اقمتم ايضا معه بايمان عمل الله الذي اقامه من الاموات واذ كنتم امواتا في الخطايا وغلف جسدكم احياكم معه مسامحا لكم بجميع الخطا" (كو2: 12).

برمون عيد الغطاس المجيد


موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس wol_error.gifهذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 640x480 الابعاد 108KB.موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس %D8%A7%D9%84%D8%B9%D



هو صوم من الدرجة الاولى اى لا يجوز فيه اكل السمك
و مدته تتراوح من يوم الى ثلاثة ايام
و موعده قبل عيد الغطاس مباشرة

صوم البرامون

تطلق كلمة البرامون على الصوم النسكى لليوم السابق او الايام السابقة مباشرة لعيدى الميلاد و الغطاس

و برامون كلمة يونانية صحتها ( البرامونى ) و تعنى لغة خلاف العادة او فوق العادة
و هى تعنى استعداد فوق العادة للعيد
فالكنيسة تريدنا ممارسة تقشف فوق العادة فى اليوم السابق للعيد حتى يزداد احساسنا بالعيد

قانونية الصوم


هذا الصوم قديم جدا ايضا اذ تشاركنا فيه كل الكنائس الرسولية
و جاء ذكره فى كتاب السنكسار و كتاب الدفنار تحت يوم 10 طوبة و فى كتاب الجوهرة النفيسة فى علوم الكنيسة للعلامة يوحنا بن زكريا ( القرن 11 ) ا
و جاء ذكره كذلك فى المجمع الصفوى لابن العسال ( القرن 13 ) : (( و صوم اليوم الذى الميلاد غده ، و اليوم الذى الغطاس غده ))


مدة الصوم و موعده

+ تتراوح مدة كل صوم بين يوم واحد و ثلاثة ايام على الاكثر

* فاذا وقع العيد يوم الثلاثاء او الاربعاء او الخميس او الجمعة او السبت كان البرامون يوما واحدا و هو اليوم الذى يسبقه حيث يجوز الصوم الانقطاعى فيه

* اما اذا وقع العيد يوم الاحد كان البرامون يومين هما الجمعة و السبت لانه لا يجوز الصوم الانقطاعى يوم السبت

* و اذا وقع العيد يوم الاثنين كان البرامون ثلاثة ايام هى الجمعة و السبت و الاحد حيث لا يجوز الصوم الانقطاعى يومى السبت و الاحد .












موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس 300px-Guido_Reni_063


**ثلاثيات فى عيد الغطاس**

(الثيؤفانيا)





أولاً


: ثلاثة أسماء لهذا العيد :


أ- عيد الثيؤفانيا : أى الظهور الإلهي.
ب- عيد الأنوار :حيث يمسك المعمد الشموع بعد العماد.
ج- عيد الغطاس : أى العماد.





ثانياً: القديس يوحنا المعمدان يحمل ثلاثة ألقاب :


أ- السابق : لأنه سبق السيد المسيح جسدياً بستة أشهر.
ب- الصابغ : لأنه قام بالمعمودية التى هى صبغة فى معناها اللغوي.
ج- الشهيد : لأن حياته انتهت بالاستشهاد بقطع الرأس.


ثالثاً: القديس يوحنا المعمدان له ثلاث صفات :


أ- آخر أنبياء العهد القديم : بل كان نبياً معتبراً زمانه.
ب- الملاك المهيئ للعهد الجديد : إذ كان يعد الناس لرسالة المسيح السماوية.
ج- أعظم مواليد النساء : وذلك بشهادة السيد المسيح ذاته (لو 28:7)


رابعاً: ظهر الثالوث القدوس فى معمودية السيد المسيح :


أ- الآب : ظهر كصوت ينادى "هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت" (مت 17:3)
ب- الإبن : غاطساً فى مياه نهر الأردن ثم صاعـداً (مت 16:3)
ج- الروح القدس : ظهر على شكل حمامة رمز الروح الوديع (مت 16:3)


خامساً: تتم المعمودية بثلاث غطسات :





فالمسيح مات وقبر ثم قام فى اليوم الثالث والذين يتعمدون أيضاً يموتون ويدفنون ويقومون على مثال
المسيح.

أ- المعمودية موت مع المسيح : "إننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته" (رو 3:6)
ب- المعمودية دفن مع المسيح : ".. فدفنا معه بالمعمودية" (رو 4:6).
ج- المعمودية قيامة مع المسيح : "إذ كنتم أمواتاً فى الخطايا.. أحياكم معه" (كو 12:2-13)


سادساً: فى المعمودية ثلاث تقابلات مع المسيح القائم


أ- جرن المعمودية : بدلاً من قبر المسيح.
ب- المساء : بدلاً من التراب. (عناصر الطبيعة أربعة هى الماء والهواء والتراب والنار)
ج- الغطسات : بدلاً من أيام القبر الثلاثة.


سابعاً: فى المعمودية ثلاثة أفعال :


أ- رفض : أى جحد الشيطان حيث ينظر المعمد ناحية الغرب ويكون محمولاً على الذراع الأيسر الإشبين.
ب- إعلان : أى جحد الشيطان حيث ينظر المعمد ناحية الغرب ويكون محمولاً على الذراع الأيسر للإشبين.
ج- قبول : قبول المعمودية على اسم الثالوث القدوس وعلى عدد الأيام التى مكثها المسيح فى قبره.


ثامناً: نستخدم فى المعمودية ثلاثة أنواع من الزيوت :


أ- الزيت العادى : الذى يطلق عليه اسم "الساذج".
ب- زيت الغاليلاون : الذى يعنى زيت "الفرح".
ج- زيت الميرون : معناه "الطيب" وهى ختم الروح القدس.


تاسعاً: فى يوم العماد ننال ثلاثة أسرار :


أ- المعمودية : هى مـدخل الأسرار الكنسية السـبعة أنـه "أن كــــان أحـــــد لا يولد من الماء والـــروح
لا يقدر أن يدخل ملكوت،الله" (يو 5:3)
ب- الميرون : حيث يتم مسح المعمد "36" رشمة مقسمة إلى ثلاث دفعات: على الرأس والصدر والظهر.
على الأطراف العليا. على الأطراف السفلى وكل دفعة "12" رشمة.
ج- الإفخارستيا : أى التنـاول من جسد الرب ودمـه لكـى يثبت المعمد فى المسيح والمسيـح

يثبت فيه ويقيمه فى اليوم الأخير (يو 6)


عاشراً: نحصل على ثلاث بركات من المعمودية :


أ- بركة التبنى : حيث نصير أبناء الله بالتبنى.
ب- بركة الملاك الحارس : الذى يرافق حياتنا وأيام عمرنا.
ج- بركة التثبيت بالميرون : فى جـسـد المسـيح أى الكنيسة

عيد الغطاس و سر القلقاس...!! "القمص مرقس عزيز"

موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس epiphanyelm7ba04afu8
في عيد الغطاس تمتلئ البيوت "بالقلقاس" وليس عبثاً نأكل هذا الطعام بالذات في عيدالغطاس، فهناك أطعمة كثيرة أشهي منه، لكننا في الحقيقة نأكل القلقاس لأنه يقربنا من معمودية المسيح:
1- ففي القلقاس مادة سامة ومضرة للحنجرة، وهي المادة الهلامية، إلا أن هذه المادة السامة إذا اختلطت بالماء تحولت إلي مادة نافعة، مغذية، ونحن من خلال الماء نتطهر من سموم الخطية كما يتطهر "القلقاس" من مادته السامة بواسطةالماء!.
2- والقلقاس يدفن في الأرض ثم يصعد ليصير طعاماً، والمعمودية هي دفن أو! موت وقيامة مع المسيح، ولهذا يقول معلمنا بولس الرسول "مدفونين معه في المعمودية التي فهيا أقمتم أيضاً معه" (كو 2: 12) (رو 6: 4).
3- والقلقاس لا يؤكل إلا بعد خلع القشرة الخارجية، فبدون تعريته يصير عديم الفائدة، فلابد أولا
من خلع القشرةالصلدة قبل أكله، ونحن في المعمودية نخلع ثياب الخطية لكي نلبس بالمعمودية الثياب الجديدة الفاخرة، ثياب الطهارة والنقاوة، لنصير أبناء الله.


اللقان
_-_-_-__-_-_-__-_-_-_
موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس www-St-Takla-org___J
اللقان الوحيد الذى يسبق رفع بخور باكر قداس العيد لماذا؟؟؟ كل اللقانات تعمل بعد رفع بخور باكر لكن هذا اللقان الوحيد الذى يكون قبل رفع بخور باكر. لأن اللقان يخص عمل يوحنا المعمدان فى استعلان المخلص ويوحنا المعمدان اسمه السابق أى قبل السيد المسيح لذلك يعمل اللقان قبل رفع بخور باكر للقداس.

قراءات النبوات فى اللقان تتحدث عن فاعلية الماء وعلاقته بالخلاص (حبقوق النبى وأشعياء النبى وباروخ النبى وحزقيال النبى) ثم البولس من (كورنثوس الأولى 10: 1 – 13)

1) يتكلم عن عبور الشعب فى البحر الأحمر تحت السحابة، البحر الأحمر الماء محاوطهم والسحابة فوق فيكونوا مغطين بالماء


2)فترة الجهاد المرتبط بالعبور فى الماء من العبودية إلى الحرية فيتكلم هنا عن أهمية الماء فى العبور من العبودية إلى الحرية وخطورة عدم الإستفادة من العبور لأن بنى اسرائيل طرحوا فى الكفر بسبب عبادة الأوثان عندما سجدوا للعجل وبسبب اللعب والزنى. واضح أن معلمنا بولس الرسول بيتكلم عن ارتباط الماء بالعبور وأهمية الاستفاده من هذا العبور.

بعد ذلك يُقال لحن تمجيد ليوحنا المعمدان، ثم لحن أجيوس، ثم أوشية الإنجيل، ثم قراءة المزمور والإنجيل (مز 114: 3-5) والإنجيل (مت 3: 1 –17) لقاء يوحنا المعمدان مع السيد المسيح ثم يُصلى لحن " أفنوتى ناى نان " بالصليب والشموع الثلاث ويُرشم الماء به ثم (كيرياليسون الكبيرة 12 مرة مع رشم الماء بالصليب) ثم الأواشى الكبار السبع (المرضى، المسافرين، الطبيعة، الرئيس، الراقدين، القرابين، الموعوظين)، ثم طلبه طويلة لأجل بركة الماء وبعدها يُصلى (كيرياليسون 100 مرة) قوة ماء اللقان ماء اللقان قوة لا يستهان بها ضد الشيطان. مجرد رش ماء اللقان فى أى مكان يبطل عمل الشيطان بقوة. هناك من يحتاج أن يشربها ومن يرشها قوة تعين الكهنوت فى مقاومة عمل الشيطان.

ثم الأواشى الكبار الثلاثة (السلامة، الأباء، الأجتماعات) ثم قانون الإيمان، ثم (أسباسموس) أى السلام أو الصلح (ها قد شهد يوحنا السابق) ثم لحن (هيتنى بريسفيا) أى (بشفاعة والدة الإله) ثم قطع مستحق ومستوجب ثم قطع قدوس، ثم رشم الماء بالصليب والكاهن يصرخ بقوة ثلاث مرات (مقدس وكريم على الماء) ثم رشم الجبهه بالماء من خلال الشاملة التى حول وسط الكاهن ورشم الجبهة لأن يوحنا وضع يده على السيد المسيح.

بعد هذا القراءات ولها خط واحد وهو الخلاص وبعد عيد الغطاس توجد ثلاث قداسات عيد الغطاس ثانى يوم عيد الغطاس ثم عيد عرس قانا الجليل، هؤلاء الثلاث قداسات مع ترتيب الأحداث (يو 1) وفى ثانى يوم شهد يوحنا للسيد المسيح فيها شهاده للقديس يوحنا، ثلاثة أيام متصلة.

(يو 1: 29) " وفى الغد وهو ثانى يوم العماد" نظر يوحنا يسوع مقبلاً وقال هوذا حمل الله مقبلاً "



الطقوس من عيد الميلاد إلى عيد الغطاس
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
______________________________________

* الطقس من عيد الميلاد للغطاس فرايحى:

يمتاز بالنغم المطرب الذى يليق بالأعياد والأفراح الروحية.

فيه تقال الليلويا فاي بيه بي ولحن طاي شورى ومرد الأبركسيس الخاص بالعيد كذلك

مرد الإنجيل والأسبسمس الآدام والواطس ومديحة فى التوزيع كما لا يكون فيه صوم انقطاعى
ولا ميطانيات وتصلى مزامير الثالثة والسادسة فقط قبل تقديم الحمل.



موضــــــــ+ــــوع متكامل الغطـــــ+ــــــاس www-St-Takla-org___J
* طقس عيدي الميلاد المجيد والغطاس:


+ يقدم الحمل بدون مزامير.

+ إذا وقع عيد الميلاد يوم 28 كيهك تقرأ فصول 29 كيهك، لأنه هو اليوم الأصلى للعيد.
وتكرر القراءات يوم 29 حتى لو كان يوم أحد. فإذا كان 28 كيهك موافقاً يوم ثلاثاء أو خميس
فيكون 29 كيهك فطراً مع كونه أربعاء أو جمعة لأن 29 كيهك هو يوم العيد الأصلى، أما إذا
كان العيد 29 كيهك وكان موافقاً يوم ثلاثاء أو خميس فيكون 30 كيهك (ثانى يوم عيد الميلاد) صوماً بدون إنقطاع.


+ إذا كان يوم 30 كيهك يوم أحد تقرأ فصوله ولا تقرأ الأحد الخامس لأنها متكررة
ولا تناسب إحتفالات الميلاد.


+ يوم 12 طوبه (ثانى يوم عيد الغطاس) يصلى فرايحي فإذا جاء يوم أحد تقرأ فصوله ولا تقرأ
قراءات الأحد، وإذا وقع يوم أربعاء أو جمعة لا يصام إنقطاعياً ولا يكون فيه ميطانيات وطقس
تسبحة عشية وباكر مثل عيد الغطاس وأيضا نصف الليل غير أنه يقال المجمع بأكمله كذلك طقس
القداس على أن تقال مزامير صلاة الساعة الثالثة والسادسة.




*عشية :

+ تصلى التسبحة باللحن الفرايحي وبدون مزامير
لأنها قيلت في قداس البرامون.


+ يقال لحن "ني إثنوس تيرو" ثم الهوس الرابع وإبصالية العيد و الثيئوتوكية،
كذلك الُلبش والطرح وختام الذكصولوجيات.




* رفع بخور عشية:

+ يرفع البخور كالمعتاد في أيام الفرح وتقال أرباع الناقوس الخاصة بالعيد كما تقال ذكصولوجية
العيد قبل ذكصولوجية العذراء مريم ثم باقي الذكصولوجيات ثم مرد الإنجيل ففي الميلاد يقال "الليلويا
الليلويا الليلويا الليلويا إيسوس بخرستوس ابشيرى
إم افنوتى في إيتاف ماسف خين في إسليئيم" فالختام.



* تسبحة نصف الليل:

+ لا تقال مزامير نصف الليل.

+ تصلى تسبحة نصف الليل فى عيد الغطاس فى الخورس الثالث (فى موضع عمل اللقان).

+ يبدأون "بلحن تين ثينو" ويكمل دمجاً ثم لحن الليلويا ثم الهوس الخاص بالعيد و
إبصاليات العيد السبع وفقاً لليوم الذى يقع فيه العيد.
(على أن يكون الترتيب كالتالي: إبصالية..هوس..طرح).


+ يقال المجمع كما في الأعياد السيديه ثم الطرح و الدفنار والختام.

+ في عيد الغطاس لا تصلي مزامير باكر ولا ذكصولوجية باكر بل يرتدى الكهنة
و الشمامسة ملابس الخدمة ويبتدئون في عمل اللقان.



* رفع بخور باكر:

+ يصلي الكاهن صلاة الشكر، وتقال أرباع الناقوس من أول ذكصولوجية باكر حتى نهاية
"هيتن نو إفشي"… ثم أرباع العيد والختام كما في الأعياد السيديه.


+ يصلى الكاهن أوشية المرضى ولا تعمل الدورة، ويقال لحن السبع طرائق من أول قطعة
"بى أو أوينى" حتى نهاية ربع "خين هان إبصالموس" وتكمل بقية ذكصولوجيات باكر
دمجاً ثم تقال الثيئوطوكيات الآدام ويختم بلحن "إبؤورو".


+ يصلى الكاهن أوشية القرابين ويعمل دورة البخور كالمعتاد، وتقال تسبحة الملائكة و
قدوس الله و أبانا الذى فى السموات ومقدمة الذكصولوجيات باللحن الفرايحى وذكصولوجيات
العيد ثم العذراء وما يلائم. ثم قطع من المدائح الخاصة بالعيد فختام الذكصولوجيات و قانون الإيمان.


+ يصلى الكاهن إفنوتى ناي نان ويرد الشعب كيرياليسون الكبيرة ثلاث مرات ثم يقول أوشية
الإنجيل ويطرح المزمور باللحن السنجارى ثم مرد المزمور ومرد الإنجيل وجملة
الختام الخاصة بالعيد.




* طقس القداس:

+ يقدم الحمل بدون مزامير ويقال لحن "أل" القربان ويضاف الربع الخاص بالعيد قبل الرسل،
وبعد السنكسار يقال لحن "إى بارثينوس" أو ما يناسب الميلاد، ولحن "أوران انشوشو" فى الغطاس.


+ ثم يقال "آجيوس" بلحن الفرح وفى الميلاد يقال في الثلاث مرات "اواكبرثينو جينتيس" أما فى
الغطاس فيقال في الثلاث مرات "او يورذانو فاب تستيس" ويطرح المزمور باللحن السنجارى ثم
مرد المزمور ومرد الإنجيل والأسبسمس الآدام والواطس و القسمة وجملة مزمور التوزيع الخاصة
بالعيد كذلك مديحة التوزيع والختام.



* الطقس من عيد الميلاد إلى عيد الختان:

+ من عيد الميلاد إلى عيد الختان طقس فرايحى وتصام أيام الأربعاء و
الجمعة التى تقع بين العيدى ولكن بدون إنقطاع.


+ تصلى التسبحة كالمعتاد في أيام الفرح مع إضافة إبصالية اليوم ويقرأ
الدفنار والطرح وختام الذكصولوجيات.


+ في رفع البخور تقال أرباع الناقوس الخاصة بالميلاد. كما تقال ذكصولوجيات الميلاد
قبل ذكصولوجية القديسة العذراء مريم ومرد المزمور ومرد الإنجيل
وجملة الختام الخاص بالميلاد.


+ يصلى القداس كما في عيد الميلاد على أن تقال مزامير صلاة الساعة الثالثة والسادسة.




* طقس عيد الختان :

+ تصلى التسبحة كالمعتاد في أيام الفرح فيقال المجمع كما في الأعياد السيديه كما
تقال ذكصولوجيات الختان قبل ذكصولوجية القديسة العذراء مريم وإضافة إبصالية
عيد الختان واطس أوآدام ويقرأ الدفنار والطرح وختام الذكصولوجيات ومرد المزمور
ومرد الإنجيل وجملة الختام الخاص بالختان.


+ يصلى القداس كما سبق على أن تقال مزامير صلاة الساعة الثالثة والسادسة. وتقال
الليلويا فاي بيه بي ولحن طاي شورى ومرد الأبركسيس الخاص بالعيد كذلك مرد الإنجيل
والأسبسمس الآدام أو الواطس ومديحة فى التوزيع وتقال قسمة
الأعياد السيديه.


+ من 7 طوبة إلى 10 طوبة طقس سنوى.

+ من 11 طوبة (عيد الغطاس) إلى 13 طوبة (عيد عرس قانا الجليل) طقس فرايحي.

+ إذا جاء عيد الختان أو عيد عرس قانا الجليل يوم أحد تقرأ قراءات العيد حيث أنهما
من الأعياد السيديه الصغرى.


* ومن الميلاد إلى برامون الغطاس نقول: لأنك ولدت وخلصتنا.

كل سنة و انتم طيبيين





l,qJJJJJJJJ+JJJJ,u lj;hlg uk ud] hgy'JJJJJ+JJJJJJhs l,qJJJJJJJJ hgy'JJJJJ JJJJJJhs JJJJ,u

   

 

لو الموضوع عجبك اضغط على كل ليك اللى تحت

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
big_eng_moth غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2011, 11:52 PM   #2
elraiek G
خادم للجميع
 
الصورة الرمزية elraiek G
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
العمر: 25
المشاركات: 2,383
معدل تقييم المستوى: 7
elraiek G عضو جديد
افتراضي

مشاركة
موضوع رائع جدا ربنا يعوض تعب محبتك وكل سنة وانتوا طيبين
elraiek G غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 01:45 AM   #3
emadramzyaiad
خادم للجميع
 
الصورة الرمزية emadramzyaiad
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: حضن يسوع
المشاركات: 4,379
معدل تقييم المستوى: 10
emadramzyaiad عضو جديد
افتراضي

مشاركة
موضوع متكامل جداااا
ربنا يبارك تعب محبتك
emadramzyaiad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 01:45 AM   #4
emadramzyaiad
خادم للجميع
 
الصورة الرمزية emadramzyaiad
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: حضن يسوع
المشاركات: 4,379
معدل تقييم المستوى: 10
emadramzyaiad عضو جديد
افتراضي

مشاركة
تم الطرح بالمجلة
emadramzyaiad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 01:51 AM   #5
ميلانيا
خادم للجميع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 5,706
معدل تقييم المستوى: 11
ميلانيا عضو جديد
افتراضي

مشاركة
رائع جدا ربنا يبارك تعب محبتك وكل سنة وانتى طيبة ياقمر
ميلانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
متكامل, موضــــــــ, موضــــــــ+ــــوع, الغطـــــ, الغطـــــ+ــــــاس, عيد, عن, ــــــاس, ــــوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: موضــــــــ+ــــوع متكامل عن عيد الغطـــــ+ــــــاس
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موضوع متكامل عن الانبا بولا اول السواح عيد نياحته9فبراير monika makram سير قديسين 11 02-29-2012 09:45 PM
موضوع متكامل عن عيد الغطاس ابو ماضى الطقوس الكنسية 6 04-03-2011 05:32 PM
موضوع متكامل عن عيد الختان ابو ماضى الطقوس الكنسية 9 04-03-2011 05:26 PM
موضوع متكامل عن الابديه الشيخ عبده المواضيع الروحية 2 05-11-2010 01:28 PM
أسبوع الآلام موضوع متكامل SmoRa مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 04-03-2010 12:06 AM

منتديات الحياة الابدية

↑ Grab this Headline Animator


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 12:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الحياة الابدية
|